"هيئة تحرير الشام" تخرج عن صمتها بشأن أنباء حل نفسها

"هيئة تحرير الشام" تخرج عن صمتها بشأن أنباء حل نفسها
  قراءة
الدرر الشامية:

تحدثت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الثلاثاء، لأول مرة عن الأنباء التي أوردتها تقارير إخبارية بشأن اتجاهها لحل نفسها، وذلك بعد تعرضها لضغوط من جانب تركيا وعدد من الفصائل.

ونقلت شبكة "إباء" عن مصدر مسؤول في "تحرير الشام"، قوله: "إن الادعاءات الواردة في الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بحل (الهيئة) نفسها منفية ولا تعدو أن تكون إشاعات لا تمت للحقيقة بصلة".

وأضاف: "نحن في (هيئة تحرير الشام) نسعى جاهدين للوصول إلى حل ناجع في الشمال المُحرَّر يحفظ أهلنا من عدوان محتمل للنظام وحلفائه على مناطقنا التي حررت بدماء الأبطال وتضحيات المهجّرين".

ولفت المصدر إلى أن "موضوع حل الهيئة -إن صح- فهو أمر داخلي يناقش داخل مجلس شورى الهيئة بما يحقق أهداف الثورة  والجهاد وليس عبر إملاءات داخلية أو خارجية".

يشار إلى أن فصائل الشمال المُحرَّر توحدت ضمن عرفة عمليات واحدة أعلنت جاهزيتها التامة لصد أي هجوم محتمل من جانب النظام  وميليشياته على المناطق المُحرَّرة.



تعليقات