"الكرملين" يحسم الجدل بشأن اتفاق "بوتين" و"ترامب" حول إخراج إيران من سوريا

"الكرملين" يحسم الجدل بشأن اتفاق "بوتين" و"ترامب" حول إخراج إيران من سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

حسم المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، الجدل بشأن تحضير الرئيسين دونالد ترامب، وفلاديمير بوتين لاتفاق حول إخراج القوات الإيرانية من سوريا.

وقال "بيسكوف" -بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية"-: "إن الرئيس (بوتين) ونظيره الأمريكي لم يتوصَّلا لأي اتفاقٍ بشأن الوجود الإيراني في سوريا، والأنباء حول ذلك غير صحيحة".

وأضاف: "في هذه الحالة، فإن المصادر تخيّب أمل وسائل الإعلام، ستكون القضية السورية موضوعًا لتبادل وجهات النظر، يسهل التنبؤ بذلك، والجانب الروسي يستعد و(بوتين) مستعد لمناقشة هذه القضية".

وسيجري لقاء "بوتين" و"ترامب"، يوم 16 يوليو/تموز، في "هلسنكي"؛ حيث أكد "بيسكوف"، في وقتٍ سابق، أن مسألة سوريا ستناقش خلال اللقاء دون أدنى شك.

وكانت وكالة "بلومبرغ" قد نقلت عن مصادر في وقتٍ لاحق، أن محادثات "بوتين" و"ترامب" قد تشمل اتفاقًا حول سحب القوات المدعومة من قِبَل إيران على الأراضي السورية.


تعليقات