معارك دير الزور تبتلع قائدًا رفيعًا بقوات الأسد وقيادات بالحرس الإيراني وحزب الله

معارك ديرالزور تبتلع قائد رفيع بقوات الأسد وقيادات بالحرس الإيراني وحزب الله
  قراءة
الدرر الشامية:

قتل ضابط رفيع بجيش النظام وقياديان في الحرس الإيراني وحزب الله خلال المعارك الجارية مع تنظيم الدولة في ريف دير الزور، أمس الجمعة.

وذكرت مصادر إعلامية موالية أن اللواء"علي محمد الحسين" قائد الفرقة 11 دبابات قتل خلال هجوم لتنظيم الدولة في محيط مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

ويعتبر "الحسين" الذي ينحدر من مدينة الدريكيش بريف محافظة طرطوس ثاني قائد للفرقة 11 دبابات يقتل على يد التنظيم بعد اللواء محسن مخلوف القائد السابق، والذي قتل بعد تكليفه بعملية استعادة السيطرة على مدينة تدمر، عام 2015 التي كانت تحت سيطرة التنظيم.

وفي السياق قتل القيادي بحزب الله ناصر جميل حدرج  الملقب "ابو حسين"، في ذات المعارك الدائرة بأطراف مدينة البوكمال، وفق ما ذكره موقع "ليبانون ديبايت" اللبناني.

كما نعت مواقع إخبارية تابعة للحرس الثوري الإيراني القيادي "محمد مهدي فريوني" الذي قتل على يد عناصر التنظيم في بادية البوكمال على الحدود السورية العراقية.

ويشن تنظيم الدولة هجمات متتالية على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية التابعة لها في ريف دير الزور كبدها خلالها خسائر بشرية فادحة.



تعليقات