"نظام الأسد" يعلن سيطرته على جنوب دمشق بعد إجلاء "تنظيم الدولة"

نظام الأسد يعلن سيطرته على جنوب دمشق بعد إجلاء تنظيم الدولة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن "نظام الأسد"، اليوم الاثنين، سيطرته بالكامل على مخيم اليرموك و الحجر الأسود جنوب دمشق، وذلك عقب انتهاء عملية إجلاء عناصر "تنظيم الدولة"، حسب الاتفاق المبرم بين الطرفين.

وذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام أن "قوات الأسد" سيطرت على منطقة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق، بعد ساعات من استئناف الجيش عملياته العسكرية في المنطقة.

وزعمت أن طيران النظام شنَّ فور انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة، عدة غارات على مواقع وتحصينات مسلحي "تنظيم الدولة" في الجيب المتبقي لهم داخل الحجر الأسود، أعقبه هجوم بريّ.

هذا ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن مصدر أمني تابع للنظام تأكيده على سيطرة قوات الأخير على كامل مساحة مخيم اليرموك المجاور للحجر الأسود، والذي يُعد آخر جيب خارج عن سيطرتها في محيط العاصمة دمشق.

وبدورها، نفت مصادر محلية تقارير وكالة "سانا" وأكدت أن قوات النظام دخلت المنطقة عقب انتهاء عملية إجلاء مقاتلي "تنظيم  الدولة"، صباح اليوم الاثنين.

وذكرت المصادر: "انتهت عملية الإجلاء بخروج 1600 عنصر من (تنظيم الدولة) وأفراد من عائلتهم على متن 32 حافلة، يومي الأحد والاثنين".

وأضافت أن "قوات النظام دخلت مناطق سيطرة التنظيم في مخيم اليرموك، لتمشيطها بعدما أكملت سيطرتها على أحياء القدم والتضامن والحجر الأسود".

وكانت قناة "RT" أفادت يوم السبت، أن النظام توصَّل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع "تنظيم الدولة" في الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوب دمشق، الأمر الذي نفته وسائل إعلام النظام وقتها قبل أن تتراجع اليوم وتعترف به.












تعليقات