روسيا تتهم واشنطن بالتواطؤ مع "تنظيم الدولة" لإحياء "الخلافة" في سوريا

روسيا تتهم واشنطن بالتواطوء مع تنظيم الدولة لإحياء "الخلافة" في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

اتهمت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة بالتواطوء مع "تنظيم الدولة" لإحياء "خلافة" التنظيم في منطقة شرق الفرات بسوريا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، اليوم: "إن موسكو ترى مخاطر إنعاش فكرة الخلافة لـ(تنظيم الدولة) شرق الفرات في سوريا بتواطؤ مع الولايات المتحدة"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

 وأضافت: "نحن لفتنا الانتباه إلى صمت الإدارة الأمريكية بشأن آلاف من المقاتلين الإرهابيين الأجانب، الذين اعتقلهم التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوات (قسد -التي تدعم الولايات المتحدة-) شرقي الفرات".

وأوضحت أنه "على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن الانسحاب الأمريكي من سوريا في القريب العاجل، بدأت مخاطر إحياء (خلافة داعش) تلوح في الأفق في مناطق ما خلف الفرات على النموذج العراقي، بعد الانسحاب السريع للقوات الأمريكية في عام 2011، ما ساهم في إنشاء التنظيم".

وسبق أن وجهت مصادر روسية رسمية اتهامات مماثلة للولايات المتحدة، ونشرت صورًا قالت إنها لسيارات التنظيم داخل القواعد الأمريكية، بالإضافة إلى اعتبار مخيم الركبان منطقة "تجمع إرهابيين"، والذي يضم قاعدة أمريكية في التنف.

ويذكر أن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أعلن في فبراير /شباط، أن الولايات المتحدة وحلفاءها في التحالف الدولي لم يقرروا بعد في أي مكان سوف يحاكمون المقاتلين الأجانب الذين تحتجزوهم بعد القبض عليهم في سوريا.



تعليقات