حرب تصفيات تشتعل بين عناصر النظام بدير الزور.. وهذه الأسباب

حرب تصفيات تشتعل بين عناصر النظام بديرالزور.. وهذه الأسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

قام أحد عناصر "قوات الأسد"، الجمعة، بقتل قيادي بارز من مرتبات "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام بدير الزور بسبب خلافات على المسروقات و "التعفيش".

وأفادت شبكة "فرات بوست" أن أحد عناصر الأمن العسكري التابع لـ"قوات الأسد" قام مساء أمس الجمعة، بإطلاق النار على الشبيح، مالك فتحي القناص، الملقب بـ"أبو الدولة" أحد عناصر أمن الفرقة الرابعة في حي الجورة بدير الزور؛ ما أدى إلى مقتله على الفور، إضافة إلى مدني آخر وإصابة آخرين.

ونقلت الشبكة عن شهود عيان، قولهم إن الحادثة وقعت على خلفية مشاجرة ومشادات كلامية بين الطرفين نتيجة خلافات على المسروقات وجمعها وتحميلها من منازل الأهالي بأحياء مدينة دير الزور المدمرة

وأشارت إلى أن المقتول "أبو الدولة" كان يقوم بتجميع الشباب وتطويعهم بأمن الفرقة الرابعة، ومن ثم نقلهم بأحدى الشاحنات بشكلٍ يوميّ ويقوم بالإشراف على سرقة وجمع الحديد والنحاس والألمنيوم من المحال التجارية ومنازل الأهالي في الأحياء المدمرة بالمدينة.

ويذكر أن الفرقة الرابعة التابعة للنظام تقوم بجمع النحاس والحديد والألمنيوم من أحياء دير الزور وبيعها لمعامل مدينة حلب.

إقرأ النسخة الإنجليزية:

A War of Assassinations Breaks Out Among Assad`s Forces in Deir Ezzor



تعليقات