تصعيد روسي يخلف ضحايا ويخرج مشفى بالكامل عن الخدمة شمال حماة

تصعيد روسي يخلف ضحايا ويخرج مشفى بالكامل عن الخدمة شمال حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

صعَّد الطيران الروسي و"نظام الأسد"، اليوم الأربعاء، من الحملة الجوية وعمليات القصف على ريف حماة الشمالي؛ ما أدى لسقوط ضحايا مدنيين وخروج مستشفى كفرزيتا بالكامل عن الخدمة.

وقالت مديرية صحة حماة، إن طائرات حربية روسية استهدفت صباح اليوم، بـ 4 غارات جوية على مشفى كفرزيتا التخصصي بريف حماة الشمالي ، وحققت إصابات مباشرة للمشفى؛ ما أدى لمقتل أحدى كوادر المشفى وعدد من الإصابات في صفوف الكوادر الطبية وتدمير المشفى بشكلٍ كاملٍ وخروجه عن الخدمة .

وحمّلت المديرية كافة المنظمات الإنسانية والطبية مسؤوليتها في حماية  الكوادر والمنشآت الطبية من الاستهداف المتعمد من قِبَل النظام السوري وحلفائه .

في ذات السياق، تعرضت مدينة اللطامنة شمال حماة لقصف مدفعي كثيف من قوات النظام؛ ما تسبب بمقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين من نازحي قرية شليوط، كما قُتل مدنيون آخرون في قصف بالمدفعية الثقيلة على قرية الزكاة في الريف الشمالي.

كما طال القصف المدفعي والصاروخي الأربعين، والصخر، والجيسات، والجنابرة، وحصرايا، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

ويتعرض ريف حماة بشكلٍ يوميّ لقصف جوي ممنهج ومكثّف من قِبَل طيران النظام وروسيا، إضافةً إلى القصف المدفعي من قِبَل قوات النظام على المنطقة، بهدف دفع أهالي المنطقة إلى الاستسلام والقبول بالتهجير.

إقرأ النسخة الإنجليزية: 

Russian Military Escalation Causes Casualties and Puts Hospital Out of Service in Northern Hama



تعليقات