قوات النظام تسيطر على نقاط بأطراف "الرحيبة" وتعزلها (خريطة)

قوات النظام تسيطر على نقاط بأطراف "الرحيبة" وتعزلها (خريطة)
  قراءة
الدرر الشامية:

تمكنت قوات النظام المدعومة بميليشيات "سهيل الحسن"، اليوم الخميس، من السيطرة على عدة نقاط بأطراف بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي.

وأكدت مصادر ميدانية بالقلمون، بسيطرة قوات النظام وميليشيات "الحسن" على حقل الرمي وكتيبة الشير الأحمر على أطراف الرحيبة دون أي اشتباكات.

وفي ذات السياق، ذكرت صفحة "دمشق الآن" التابعة لمخابرات النظام على "فيسبوك"، بأن "قوات الأسد" طوَّقت بلدة الرحيبة وفصلتها عن قرى القلمون الشرقي بريف دمشق بعد سيطرتها على "تل الخرنوبة" و"أرض المسيلحة".

ونشرت الصفحة، خريطة تُظهر التقدم الميداني الذي حقتته "قوات الأسد"، في المنطقة؛ إذ يأتي ذلك تزامنًا مع انتهاء مفاوضات بلدة الضمير بعدما قرَّرت الفصائل الخروج للشمال السوري المُحرَّر (جرابلس - ريف حلب).

وفي ذات السياق، أظهر مقطع فيديو بثَّته صفحة "الدفاع المدني السوري" على "فيسبوك" إقدام النظام على شنّ مئات الغارات الجوية على مواقع الفصائل العسكرية في جبال القلمون الشرقي.

وكان "جيش الإسلام" قرَّر الخروج من "الضمير" بعد اتفاق مع النظام برعاية روسيا إلى جرابلس بريف حلب، ليلتحق بركب عناصر الفصيل المُهجَّرين من الغوطة الشرقية.



تعليقات