موقع روسي: ميليشيا "واغنر" تلقت أكبر ضربة منذ تدخلها في سوريا الأسبوع الماضي

موقع روسي: ميليشيا "واغنر" تلقت أكبر ضربة منذ تدخلها في سوريا الأسبوع الماضي
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد موقع "مركز الدفاع" الروسي المهتم بالشؤون العسكرية، أن ميليشيات "واغنر" التي تقاتل في سوريا بجانب "نظام الأسد" وبدعمٍ من موسكو تلقت أكبر ضربة، الأسبوع الماضي.

وأفاد الموقع في تقريرٍ له، بمقتل 215 مرتزقًا من ميليشيات "واغنر" الأسبوع الماضي في غارة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي استهدف رتلًا للتحالف الداعم لـ"نظام الأسد".

واستند "مركز الدفاع" على تسجيلات عبر تطبيق الـ"واتس أب" لشهادات مرتزقة روس يتبعون لشركة "واغنر" ويشاركون بالحرب الروسية على سوريا.

ونقل الموقع شهادة أحد المرتزقة الروس في سوريا، والذي قال: "إن الرتل الذي تعرض للهجوم الأمريكي، كان يضم أكثر من 253 مقاتلًا روسيًّا، شاركوا في العملية العسكرية التي كانت تستهدف إحدى نقاط ميليشيا (قسد) في محافظة دير الزور".

وأشار المرتزق في شهادته التي نشرها على موقع  التواصل الاجتماعي الروسي "VK"، إلى أن "هذه القوة الروسية ضمت بعض المقاتلين من القوات الخاصة الروسية بالإضافة لمرتزقة شركة (واغنر) وكانت مزودة بالمدفعية والدبابات".

وكانت شبكة "CBS" الأمريكية، نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، تأكيده وجود مرتزقة روس في الرتل الذي هاجمته الطائرات الأمريكية.



تعليقات