"الأمم المتحدة": الوضع في سوريا هو الأسوأ منذ اندلاع الصراع

الأمم المتحدة: الوضع في سوريا هو الأسوأ منذ اندلاع الصراع
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، اليوم الاثنين، أن الوضع في سوريا هو الأسوأ منذ دعوة الأمم المتحدة، في 6 فبراير/شباط، لوقف إطلاق النار.

قال علي الزعتري منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، اليوم الاثنين: "إن الوضع زاد سوءًا منذ أن دعت الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في السادس من فبراير/شباط، وسط "بعض من أسوأ المعارك منذ اندلاع الصراع".

وأضاف في بيانٍ أُرسل بالبريد الإلكتروني أن هناك تقارير عن مئات القتلى والمصابين من المدنيين ونزوح كبير وتدمير للبنية التحتية المدنية بما في ذلك المنشآت الطبية، بحسب وكالة "رويترز" .

هذا، وقد أفشلت روسيا مؤخرًا مساعي مجلس الأمن للتوصُّل لاتفاق حول وقف مؤقت لإطلاق النار في سوريا ووصفت الاتفاق بأنه "غير واقعي".

ومن الجدير بالذكر جدد "نظام الأسد" انتهاكه لاتفاق مناطق "تخفيف التصعيد" وخاصة بالغوطة الشرقية في الآونة الأخيرة، حيث تتعرض المنطقة لهجمة شرسة والقصف بمختلف أنواع الأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليًّا.

وفي الوقت ذاته تشهد المناطق المحررة في ريفي إدلب وحماة، حملة جوية وعمليات قصفٍ غير مسبوقة، من الطيران الروسي و"نظام الأسد" تسببت في سقوط مئات الضحايا.

تعليقات