هل انتهت أسطورة الدبابة الروسية الطائرة "سوخوي 25" على يد ثوار سوريا؟

هل انتهت أسطورة الدبابة الروسية الطائرة "سوخوي 25" على يد ثوار سوريا؟
  قراءة
الدرر الشامية:

انتهت أسطورة الطائرة الروسية "سوخوي 25 - su-25" وأسدل الستار على المقاتلة التي وصفها الخبراء العسكريين الروس بـ"الدبابة الطائرة".

وجاءت نهاية "الدبابة الروسية الطائرة"، على يد الثوار في ريف إدلب؛ إذ تم إسقاطها عقب استهدافها بمضادات أرضية "صاروخ أرض – جو" من صنع الستينات.

وتعتبر الطائرة (سوخوي 25) إحدى أبرز أسلحة الجو الروسية التي تستخدمها في قصف المناطق المحررة انطلاقًا من قاعدة حميميم بريف اللاذقية.

ودخلت الطائرة الخدمة في صفوف القوات الجوية الروسية في عام 1975، وتم تطوير الكثير منها إلى مستوى "سو-25 إس إم"، وصولًا إلى مستوى "سو-25 إس إم 3"، والتي تسلمتها القوات الروسية في فبراير/شباط من عام 2013.

وحصلت طائرة "سو-25 إس إم 3" على إلكترونيات الطيران الجديدة الروسية، وتم إكسابها القدرة على مكافحة طائرات العدو الموجهة عن بعد التي هي بدون طيار، بمنتهى الفعالية.

وحصلت طائرة "سو-25 إس إم 3" على نظام الملاحة الإلكترونية عن طريق الأقمار الصناعية (غلوناس) الذي يتيح تحديد نقطة النهاية في رحلة الطائرة بدقة تصل إلى 10 أمتار.



تعليقات