النظام يفقد ضباط وقادة عسكريين بارزين في معارك إدلب وحماة "صور"

النظام يفقد ضباط وقادة عسكريين بارزين في معارك إدلب وحماة "صور"
  قراءة
الدرر الشامية:

قتل عدة من ضباط وقادة قوات الأسد البارزين خلال المواجهات العسكرية ضد فصائل الثوار على جبهات ريفي حماة وإدلب أمس الخميس.

ونعى "لإعلام الحربي" التابع لقوات الأسد اليوم، الجمعة مقتل العقيد الركن "وسام جحجاح"، والذي يشغل قائد قطاع قرية معان في ريف حماة الشمالي.

وذكرت الصفحات الموالية للنظام السوري أن "جحجاح" يعتبر من أبرز القياديين العسكريين في إدارة المخابرات الجوية وفرع المنطقة الشمالية، مشيرة أنه لقي مصرعه قرب بلدة الخوين بريف إدلب، في اشتباكات مع فصائل الثوار.

كما قُتل العميد  "عز الدين ياغي" في الفيلق الخامس اقتحام، وأحد المقربين من العقيد "سهيل الحسن النمر" على يد فصائل الثوار بريف إدلب.

وفي السياق نعت صفحات موالية نحو 20 ضابطًا بينهم "عقيد" ونقيب بالإضافة إلى 18 برتبة ملازم1 وملازم قُتلوا في مناطق مختلفة خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت عدة فصائل ثورية أمس انطلاق معركتي "إن الله على نصرهم لقدير" و"رد الطغيان"، لاستعادة السيطرة على المناطق التي تقدم عليها قوات النظام خلال الأيام الماضية في ريفي إدلب وحماة.

وحققت فصائل الثوار تقدمًا كبيرًا، حيث تمكنت من استعادة السيطرة على عدة قرى وقتل وجرح العشرات من قوات الأسد إلى جانب العديد من الأسرى الذين وقعوا في الساعات الأولى للمواجهات.

 

تعليقات