توقُّعات روسية خطيرة عن مفاوضات بين "نظام الأسد" وإيران بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة

7 ديسمبر 2017 - 21:08

توقَّع كاتب روسي، أن النظام الإيراني يتفاوض مع "نظام الأسد" على نشر صواريخ باليستية في سوريا بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة ضد مواقع يرجح أنها قواعد عسكرية إيرانية.

وقال الكاتب إيفانوف بافي، في مقالٍ بصحيفة "كوريير للصناعات العسكرية" الروسية: إن "مزيدًا من الأحداث ستحصل على نطاق واسع في السماء المحيطة بدمشق، إذ أن طهران تتفاوض مع دمشق لنشر صواريخها البالستية هناك".

واعتبر "بافي" أن "خطط تل أبيب تغيرت، فمهمة الجيش الإسرائيلي، الآن، ضرب البنية التحتية الإيرانية التي يتم إنشاؤها في سوريا"، بحسب ترجمة موقع "روسيا اليوم".

وأضاف: "في الوقت نفسه، غيرت تل أبيب التكتيكات للمرة الأولى، لأن الجيش الإسرائيلي توقع التصدي للضربة الأخيرة، لذلك ضرب في البداية مواقع للدفاع الجوي السوري، ثم قصف الهدف".

واستدل "بافي" على حديثه بشأن تغير التكتيكات الإسرائيلية، بأن "روسيا، منذ بدء عمليتها في سوريا، بذلت جهودًا لتحديث الدفاعات الجوية السورية -نظام الأسد-، وقد أجريت عمليات صيانة وترقية جزئية لمنظومة S-200 بعيدة المدى".

يُشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، وجَّه اليومين الماضيين ضربتين لمواقع "نظام الأسد" والتي يرجح أنها القواعد العسكرية الإيرانية التي كشفت عنها "سي.إن.إن" في تقريرٍ لها مؤخرًا.