"رايتس ووتش" توجِّه اتهامات مباشرة للأردن: تُعرِّض حياة 55 ألف سوريّ للموت

"رايتس ووتش" توجِّه اتهامات مباشرة للأردن: تعرض 55 ألف سوري للموت
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

وجَّهت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الأربعاء، اتهامات مباشرةً إلى المملكة الأردنية، محملةً إياها المسؤولية عن تعريض حياة 55 ألف لاجئ سوري لخطر الموت.

وقالت المنظمة في تقريرٍ لها نشرته على موقعها الإلكتروني: إن "نحو 55 ألف لاجئ يعيشون بظروف سيئة في مخيم الركبان  جنوب شرقي حمص على الحدود السورية الأردنية".

وأكدت أن "إغلاق الحدود الأردنية عرقل إيصال المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين وحد من قدرة المنظمات على العمل هناك، فضلًا عن منعهم من تقديم طلبات اللجوء".

ونقلت "رايتس ووتش، عن سكان الركبان، عدم حصولهم على مياه صالحة للشرب لمدة 15 يومًا؛ مما أدى إلى إصابة الأطفال والبالغين بالأمراض كالإسهال والجفاف.

وطالب المنظمة، الأردن بقبول كافة طلبات اللجوء والسماح للأشخاص المعرضين للخطر ويحتاجون رعاية صحية بالدخول إلى الأراضي الأردنية.

كما طالب "رايتس ووتش" الولايات المتحدة وروسيا بتحمل المسؤولية أيضًا وعدم تجاهل المشكلة، معتبرةً أن الضرورة "الأولى والفورية" هي إعادة الأردن تقديم المساعدات عبر حدوده.


تعليقات