لأول مرة.. انتحار سجين "شنقًا" في القصر العدلي بدمشق

لأول مرة.. انتحار سجين "شنقًا" في القصر العدلي بدمشق
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أقدم سجين في القصر العدلي بالعاصمة دمشق، اليوم الثلاثاء، على الانتحار "شنقًا" في واقعة هي الأولى من نوعها.

ونقلت وسائل إعلام النظام عن مصدر قضائي، قوله: إن "سجينًا في القصر العدلي انتحر في النظارة بعد شنق نفسه بوشاح كان أدخله معه أثناء توقيفه".

وأضاف المصدر: أن "السجين طلب الذهاب إلى الحمام لقضاء حاجته وبعد مضي فترة من الزمن استفقده حرس النظارة، إلا أنهم وجوده مشنوقًا ومعلقًا في الحمام".

وأشار المصدر القضائي إلى أن "التحقيقات ما زالت جارية لبيان إذا كان هناك ملابسات أخرى للواقعة"، مرجحًا أن يكون انتحاره خشية على نفسه في البيئة التي ينتمي إليها.

يُذكر أن السجين قُبض عليه بتهمة جريمة الدعارة، وتم توقيفه مع زوجته وتم إيداعه السجن في القصر العدلي.


تعليقات