"تحرير الشام" تنتزع "الرهجان" ونقاط أخرى من قبضة "قوات الأسد" بحماة

"تحرير الشام" تنتزع "الرهجان" ونقاط أخرى من قبضة "قوات الأسد" بحماة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، استعادة السيطرة على قرية "الرهجان" وجميع النقاط التي تقدمت إليها "قوات الأسد" المدعومة بالميليشيات الإيرانية في ريف حماة الشمالي.

ونقلت وكالة "إباء" عن القائد العسكري بالهيئة، أبو خطاب الشامي، قوله: إن "مقاتلي الهيئة استعادوا السيطرة على قرية الرهجان وجميع النقاط التي تقدم عليها الجيش النصيري اليوم بريف حماة الشرقي".

وأضاف "الشامي": أن "مقاتلي (تحرير الشام) تمكنوا من صدِّ محاولة تقدم فاشلة لقوات الأسد، والميليشيات الإيرانية على قرية الشاكوسية، وكبدوهم خسائر بشرية في صفوفهم".

وفي ذات السياق، وعقب سيطرة "الهيئة"، شنَّت طائرات حربية روسية، وأخرى تابعة لنظام الأسد، سلسلة غارات عنيفة على قرى الرهجان وأم ميال والجنينة، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا أو إصابات.

وكانت "قوات الأسد" سمحت مؤخرًا لتنظيم "الدولة" بالعبور إلى مناطق "الهيئة" في ريف حماة الشرقي، حيث سيطر على نقاط واسعة، إلا أن "تحرير الشام" تمكنت من دحر التنظيم واستعادت هذه النقاط، فيما فتح التنظيم بعد خسائره ثغرة لقوات الأسد في نقاط سيطرته للمرور منها، وقتال "الهيئة".


تعليقات