خسائر جديدة لميليشيا "واغنر" الروسية بسوريا

مقتل مرتزق روسي بمعارك ديرالزور
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

لقي عنصرٌ من ميليشيا "واغنر" الروسية مصرعه خلال المعارك بين عناصر تنظيم "الدولة" وقوات النظام وميليشياته التابعة له في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية إن المقاتل "دينيس سالوف" قُتل في معارك مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، مع عناصر تنظيم "الدولة" بطلقة قناص.

وفي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قُتل عنصرٌ آخر يدعى "ديمتري يويتش" وهو صربي الجنسية ويعمل مع شركة "واغنر"، حيث قُتل خلال المعارك المحتدمة بين قوات النظام وميليشياته وعناصر التنظيم في دير الزور.

وكان تنظيم "الدولة" نشر فيديو لأسيرين روسيين يقاتلان بجانب قوات الأسد في دير الزور الغربي وهما رومان زابولوتني، وغريغوري تسوركانو.

ومن جانبها ذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن "زابوليتني" أمضى سنوات عدة في صفوف الجيش الروسي كمقاتل متعاقد، قبل أن ينضم إلى مجموعة للقوات الخاصة تابعة لشركة “واغنر” الروسية، التي تعمل على تجنيد المقاتلين الروس للذهاب إلى أوكرانيا وروسيا من أجل القتال.

وكان قد أقر فيكتور فودولاتسكي، نائب رئيس لجنة شؤون رابطة الدول المستقلة في مجلس الدوما الروسي، بأن تنظيم "الدولة" أسَرَ اثنين من المواطنين الروس في دير الزور شرق سوريا، وقال إن التنظيم قتلهما بعد اختطافهما، فيما تشير صور للجنديين ومعلومات عنهما أنهما يقاتلان ضمن صفوف الجيش الروسي.

وتعتبر شركة "واغنر" الروسية شركة سرية لايروج لها على الإعلام الروسي، وليس لها أي سجلات رسمية في روسيا، إذ بدأت بالظهور في شرق أوكرانيا في عام 2013 تحت مسمى "القوات السلافية"، وتوسعت الشركة لتقوم بتجنيد مقاتلين سلاف ليقاتلوا لصالح روسيا في سوريا.

 


تعليقات