مسؤول تركي: المجتمع الدولي يتجاهل "فظائع الأسد" ويركز على هذه الجهة

مسؤول تركي: المجتمع الدولي يتجاهل "فظائع" الأسد ويركز على هذه الجهة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أفاد مسؤول تركي اليوم الجمعة أن المجتمع الدولي يتجاهل جرائم نظام الأسد ضد السوريين ويسلط الضوء على جهة واحدة فقط.

جاء ذلك في كلمة ألقاها نائب وزير الخارجية التركي أحمد يلدز الجمعة أمام الدورة الثالثة لمؤتمر حوارات البحر الأبيض المتوسط التي افتتحت مساء أمس في روما وتستمر حتى يوم غد.

وقال يلدز "بالنسبة إلى سوريا، يركز الجميع على تنظيم ما يسمى تنظيم "الدولة"، وعلى الإرهاب، ولكنني أقول إن هناك 3 ملايين سوري في بلادي".

وأضاف المسؤول التركي هؤلاء النازحين "لا يفرون من تنظيم (الدولة) الإرهابي فقط، ولكن من فظائع نظام بشار الأسد أيضا"ن بحسب وكالة "الأناضول".

وفيما يتعلق بمحادثات "أستانا" أوضح "يلدز": "أن اجتماعات أستانا تسير على ما يرام، وقد ساعدت المفاوضات بشكلٍ كبيرٍ على الحد من مستوى الصراع".

ورأي نائب وزير الخارجية التركي أن "أي حلٍ لسوريا لن يكون مستدامًا إذا لم يتم التعامل مع مسألة الانتقال السياسي، ولن تتعافى سوريا ما لم يحدث تغيير داخلي".

ويحضر أعمال مؤتمر حوارات البحر الأبيض المتوسط الرئيس اللبناني ميشيل عون، وعدد من وزراء ونواب وزراء خارجية دول عربية وشرق أوسطية وأوروبية ويناقش عدد من القضايا ذات صلة بتطورات الأوضاع في منطقة حوض البحر المتوسط، ومن بينها: الأمن المشترك، ومكافحة الإرهاب.

 


تعليقات