"تحرير الشام" تهاجم جنود الأسد جنوب حلب وتُوقع قتلى وأسرى

 تحرير الشام تهاجم جنود الأسد جنوب حلب وتوقع قتلى وأسرى
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت "هيئة تحرير الشام" اليوم الاثنين عن قتل وأسر عددٍ من قوات الاسد خلال التصدي لمحاولة تقدم جديدة بريف حلب الجنوبي.

وذكرت وكالة "إباء" أن مقاتلي الهيئة تمكنوا من قتل مجموعة كاملة من قوات الأسد وأسر أحد العناصر في كمين محكم أعده الثوار على جبهة تلة الحجارة بريف حلب الجنوبي.

وفي السياق أفادت مصادر ميدانية أن قوات النظام والميليشيات الموالية له حاولت التقدم باتجاه قريتي حجيرة صغيرة والرشادية جنوب حلب، بيد أن عناصر "تحرير الشام" تصدوا للهجوم، وأفشلوا عملية التسلل.

وتزامنت الاشتباكات مغ غارات مكثفة من طيران الاحتلال الروسي على قرى الرشادية وحجارة وسيالة ورملة والحويوي في ريف حلب الجنوبي بالصواريخ العنقودية.

وتشهد مناطق ريف حلب الجنوبي معارك عنيفة منذ نهاية الشهر الماضي،  بعد هجوم مباغت لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها في محاولات للتقدم في المنطقة، وتمكنت "تحرير الشام" من استعادة السيطرة في هجمات معاكسة على عددٍ من القرى منها قرية الرشادية وتلة الرشادية وأوقعوا عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.


تعليقات