السعودية ترحب بنتائج مؤتمر "الرياض2" للمعارضة السورية

السعودية ترحب بنتائج مؤتمر "الرياض2" للمعارضة السورية
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

رحبت المملكة العربية السعودية، السبت، بنتائج مؤتمر "الرياض2" للمعارضة السورية وتشكيلها لوفدٍ موحدٍ استعدادًا لمحادثات جنيف المقبلة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، لم تذكر اسمه، أن السعودية رحبت "بنجاح المعارضة السورية بتوحيد موقفها بجميع مكوناتها ومنصاتها وتأسيس هيئة تفاوضية تمثل الجميع".

وأفاد المصدر بأن "نجاح المعارضة السورية في توحيد موقفها بجميع مكوناتها ومنصاتها وتأسيس هيئة تفاوضية تمثل الجميع من شأنه تعزيز موقف المعارضة في المفاوضات ويسهم في تحقيق ما يصبو إليه الشعب السوري الشقيق".

وهنأت المملكة الهيئة وأعضاءها، معربة عن التمنيات لهم بالتوفيق والسداد.

واتفقت المعارضة السورية خلال اجتماعها الموسع الثاني في الرياض خلال الفترة بين يومي 22 و24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري على تشكيل على وفدٍ موحدٍ من 36 عضوًا لتمثيلها في المفاوضات، المقرر انطلاقها الثلاثاء المقبل، في مدينة جنيف السويسرية.

وانتخبت نصر الحريري رئيسًا للهيئة العليا للمفاوضات، خلفًا لرياض حجاب، الذي استقال، الاثنين الماضي، بسبب الضغوطات التي تعرضت لها هيئة التفاوض العليا لصالح نظام الأسد.

ويُذكر أن غالبية الهيئات السياسية و الفعاليات الثورية في الداخل السوري أعلنوا رفضهم  لمخرجات مؤتمر "الرياض2" وطالبوا الشعب في المناطق المحررة بمقاومته والوقوف ضده.

وأشار الرافضون لنتائج المؤتمر إلى أن منصتي موسكو والقاهرة التابعتين للمخابرات الروسية والمصرية يملكون وحدهم في التشكيل الجديد لهيئة التفاوض الربع المعطل (8 من 36) حيث تحتاج القرارات لموافقة 28 عضوًا واعتبروا ذلك مؤشر على أن المفاوضات القادمة لن تكون في صالح الثورة. 


تعليقات