هل يعود الحريري الأسبوع المقبل إلى لبنان؟

هل يعود الحريري الأسبوع المقبل إلى لبنان؟
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

كشف موقع لبناني عن تسريبات أشار إليها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في لقاء اليوم الأربعاء، وتقول إنّ الرئيس سعد الحريري قد يعود إلى بيروت في مهلة قد لا تتجاوز بداية الأسبوع المقبل.

ونُقلت التسريبات، وفقًا لموقع "لبنان 24" عن الوسطاء الذين يلعبون دورًا على خط هذه الأزمة، مرجّحين عودة الحريري ليقدم استقالته ويمضي.

كان رئيس الوزراء اللبناني السابق فؤاد السنيورة قال ،أمس الثلاثاء، إن سعد الحريري الذي أعلن من السعودية استقالته من رئاسة الوزراء، سيعود إلى لبنان.

وأفاد السنيورة بأنه على تواصل مع الحريري، مشيرًا إلى أن آخر اتصال بينهما كان يوم الاثنين 6 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وبدوره ذكر مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم على ضوء تصريحات رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم أن المعطيات المتوفرة تشير إلى احتمال عودة الحريري إلى لبنان قريبًا.

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني أكد اليوم أن الحكومة لا تزال قائمة رغم استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري المفاجئة من الرياض.

ونقل عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بَزّي عن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قوله إن إعلان الحريري استقالته بالشكل الذي تمت فيه لن يغير من أوصافها.

وأضاف النائب بَزّي -نقلا عن بري- التأكيد على أن ما يواجه لبنان اليوم يفترض من الجميع القوى السياسية أن تحصن الوحدة الوطنية.

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني استقالته من منصبه، السبت 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، في خطوة غير متوقعة اتخذها خلال زيارته إلى السعودية.

وهاجم الحريري بشدة، في كلمة متلفزة ألقاها من الرياض وبثتها قناة "العربية"، كلًا من إيران وحزب الله، معتبرًا أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده، رفيق الحريري.


تعليقات