ومن المتوقع قدوم حكومة الحمد لله غدًا لإتمام إجراءات المصالحة

وسط أجواء مُرحبة.. حماس تستقبل الوفد الأمني المصري في غزة

1 أكتوبر 2017 - 20:57

استقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الأحد، الوفد الأمني المصري الذي وصل قطاع غزة عصر اليوم.
ورحَّبت حركة حماس في بيانٍ لها بقدوم الوفد المصري، واعتبرت زيارته "تتويجًا لتفاهمات القاهرة، واستمرارًا للجهود المصرية في رعاية المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

وشدَّدت الحركة أنها "تعمل على إنجاح الدور المصري، لما لمصر من مكانة كبيرة لشعبنا وقضيتنا".

وجاء اللقاء بين حماس والوفد قُبيل زيارة حكومة الحمد الله المقررة غدًا الإثنين إلى القطاع، لترتيب ومتابعة تنفيذ ملفات المصالحة الفلسطينية، وتسلم مهامها، وستعقد أول اجتماعاتها في القطاع الثلاثاء المقبل.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، قد أكد أمس، أن حركته حريصة كل الحرص على خلق أجواء حقيقية للمصالحة الفلسطينية، قائلًا: "إن المصالحة قرار استراتيجي".

من جهته، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، اليوم الأحد، إن الحكومة الفلسطينية ذاهبة إلى غزة غدًا الاثنين، بـ"بروح إيجابية".

وأضاف الحمد الله، خلال اجتماع وزاري، عقده اليوم الأحد، في مكتبه برام الله: "ذاهبون غدًا الاثنين إلى قطاع غزة، بروح إيجابية، للقيام بدورنا في دعم جهود المصالحة، وطيِّ صفحة الانقسام، ليعود الوطن موحدًا بشعبه ومؤسساته".  

وأشار إلى أن الحكومة ستُسهم بشكل تدريجي، في "حل القضايا العالقة التي وقفت في السابق عائقًا أمام تنفيذ اتفاقات المصالحة بين حركتي فتح وحماس". 

وأعلن الحمد الله عن تشكيل ثلاث لجان، بهدف "تقييم الأوضاع في قطاع غزة"، وهي: لجنة المعابر، ولجنة الوزارات والموظفين، واللجنة الأمنية. 

يأتي هذا التطور في أعقاب إعلان حركة حماس، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، عن حلِّ اللجنة الإدارية التي شكَّلتها، ودعوتها الحكومة للقدوم لغزة لتسلم مهامها.