مصادر أردنية مطلعة تحسم قضية فتح المعابر مع سوريا

مصادر أردنية مطلعة تحسم قضية فتح المعابر مع سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

حسمت مصادر مطلعة بوزارة الخارجية الأردنية، اليوم الخميس، الجدل الدائر حول وجود مباحثات "أردنية - روسية - أمريكية" لفتح المعابر مع سوريا وإعادة تشغيل طريق درعا دمشق بيروت.

ونفت المصادر -بحسب صحيفة "الغد" الأردنية- نية بلادها عقد اجتماع مع روسيا وأمريكا أواخر الشهر الحالي في عمَّان لبحث فتح معبر نصيب الحدودي مع سوريا، مؤكدًا أنه "لن يخصص لبحث فتح معبر نصيب".

وأوضح أن "الاجتماعات الدورية بين الأطراف الثلاثة في عمَّان مستمرة ومتواصلة لإنجاح إنشاء مناطق خفض التصعيد في الجنوب السوري، والتي كان تم النص عليها في اتفاق عمَّان بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة في يونيو الماضي".

يأتي هذا؛ ردًّا على تقارير صحفية أفادت بأن وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف" يستعجل المسؤولين الأردنيين لفتح المعبر، بينما لا تزال عمَّان وفصائل الجنوب السوري تنتظر تنفيذ دمشق التزاماتها.


تعليقات