ملك الأردن يبدي مخاوفه من هزائم تنظيم "الدولة" في سوريا

ملك الأردن يبدى مخاوفه هزائم تنظيم "الدولة" في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أبدى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمس الأربعاء، تخوفه من فرار عناصر تنظيم "الدولة" نحو بلاده، بعد الهزائم التي يتكبدونها، واصفًا الأمر بأنه "خطر على الأردن".

وقال الملك "عبد الله"، بحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، إن "عمَّان جاهزة للتعامل مع العناصر المتشددة بكل حزم، سواء أكانوا من تنظيم الدولة أو من أي مجموعات أجنبية تقاتل في سوريا، أو عمليات تستهدف المدنيين قريبًا من حدود المملكة".

وبشأن قضية إعادة فتح المعابر مع سوريا، أوضح العاهل الأردني أن "إعادة فتح المعابر عند حدود بلاده مع سوريا أمر ممكن إذا ما سمحت التطورات والظروف الأمنية بذلك".

وكانت مصادر مطلعة، أكدت أن موسكو تمارس ضغوطًا على عمَّان لصالح "نظام الأسد"، "تمثَّلت في مطالبة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للأردن بإعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع سوريا".


تعليقات