روسيا تمارس ضغوطًا على الأردن لصالح "نظام الأسد"

روسيا تمارس ضغوطًا على الأردن لصالح "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الثلاثاء، عن ممارسة موسكو ضغوطًا على عمَّان لصالح "نظام الأسد"، وذلك عقب اجتماع وزير الخارجية الأردني والروسي أمس.

وقالت المصادر -لم تذكر اسمها بحسب وكالة "رويترز"-: إن "الضغوط تمثلت في طلب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للأردن بإعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع سوريا".

وأضافت: أن "الأردن رفض الطلب الروسي؛ نظرًا لأن المعبر يحتاج لمزيد من التأمين، لكنها أيدت بشدة اتفاق خفض التصعيد الأشمل؛ فهو يمهد الطريق لعودة عشرات الآلاف من اللاجئين في أراضيها في نهاية المطاف".

وكانت السلطات الأردنية ذكرت أمس أنها تعمل مع نظيرتها الروسية لوضع خطة من أجل إنهاء القتال في جنوب غرب سوريا "بأسرع وقت ممكن"، في إطار اتفاق سلام للمنطقة الحدودية توسطت فيه عمان وموسكو وواشنطن.


تعليقات