الأردن يرفض منح الجيش الألماني حصانة شاملة على أراضيه

الأردن يرفض منح الجيش الألماني حصانة شاملة على أراضيه
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

 

ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، اليوم السبت، أن الأردن يرفض منح الجيش الألماني حصانة شاملة على أراضيه، مما أدى إلى عرقلة الوصول إلى اتفاق يسمح بنقل قوات ألمانية من تركيا إلى هناك.

وأوضحت المجلة الألمانية أن ألمانيا تريد حماية الجنود الألمان، وعددهم نحو 250 جنديًّا، خلال مهمتهم في الأردن عبر حصانة تامة من الملاحقة الجنائية، مشيرةً أن الأردن لم يوافق حتى الآن على هذا الأمر.

وأضافت أن الحكومة الألمانية لم تتوصل إلى اتفاق مع الأردن حول إبرام اتفاقية لتمركز قوات ألمانية هناك، بعد انتقالها من تركيا.

وفي هذا السياق نقلت المجلة عن مصادر من وزارة الدفاع الألمانية في برلين قولها: "لا نزال في تفاوض حول اتفاقية تمركز القوات".

وكانت ألمانيا أعلنت، في تموز/يوليو الماضي، سحب قواتها من قاعدة جوية تركية، حيث تشارك في دعم العمليات الدولية ضد تنظيم الدولة، وذلك في أعقاب خلاف مع أنقرة بشأن زيارة نواب ألمان للقاعدة.

وتتهم الحكومة في أنقرة ألمانيا بالتورط في محاولة الانقلاب العسكري بتركيا، في شهر يوليو/تموز، من العام الماضي.

 


تعليقات