مسؤول إيراني: لن نخرج من سوريا إلا بعد انتصار "الأسد"

مسؤول إيراني: لن نخرج من سوريا إلا بعد انتصار "الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

جدَّد علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، اليوم الأحد، التأكيد على موقف بلاده الداعم لنظام الأسد في حربه ضد فصائل الثوار.

وقال "شمخاني" خلال استقباله رئيس حكومة النظام السوري عماد خميس: إن "إيران ستواصل وقوفها إلى جانب سوريا -نظام الأسد- لحمايتها ودعمها لها حتى انتهاء الأزمة الأمنية فيها"، بحسب وكالة أنباء "فارس".

وزعم أن "النجاحات اللافتة للشعب والحكومة والقوات الأمنية السورية -نظام الأسد وميليشياته- في مواجهة الإرهاب -الثوار- مؤشر على عزمهم الراسخ وصمودهم أمام المؤامرات الداخلية والخارجية، وهو ما سيترافق مع الانتصار الحاسم والنهائي".

وكانت إيران أكدت، مؤخرًا، أنها لن تنسحب من سوريا في ظل التوافقات "الروسية - الأمريكية" على الساحة السورية والمتمثلة في عقد اتفاقات "خفض التصعيد"؛ الأمر الذي فسره مراقبون بأنه محاولة من موسكو لتحجيم نفوذ طهران.


تعليقات