أستانة -4 ينطلق غدًا ومقترحات روسية جديدة

أستانة -4 ينطلق غدًا ومقترحات روسية جديدة
  قراءة
الدرر الشامية:

أكدت وزارة الخارجية الكازاخية انطلاق الجولة الرابعة من محادثات أستانة غدًا الأربعاء بمشاركة جميع الأطراف المعنية، وستستمر المحادثات ليومين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أنور جايناكوف: إن جميع الأطراف أكدت مشاركتها في الاجتماع، بما فيها وفد قوى الثورة السورية برئاسة محمد علوش.

وسيشهد اليوم الثلاثاء عقد لقاءات تقنية بين ممثلي الدول الضامنة، حيث تتحدث روسيا عن مقترح جديد ﻹنشاء خطوط فاصلة على الجبهات برعاية ممثلين عسكريين عن تلك الدول.

المبعوث اﻷممي سيشارك في المحادثات ﻷول مرة 

أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أنه سينضم إلى الاجتماع الخاص بسوريا والذي يُعقد في أستانة يومي غد وبعد غد، وقال بيان للمبعوث الأممي: إنه "نظرًا للضرورة الملحة لتهدئة الوضع المتأزم في سوريا ولتطبيق تدابير بناء الثقة، وافق دي ميستورا على حضور الاجتماع بصفة مراقب بناء على دعوة من حكومة كازاخستان".

وسيرافق دي ميستورا في أستانة وفد فني من خبراء الأمم المتحدة الذين حضروا اجتماعات سابقة لمواصلة تقديم خبرة الأمم المتحدة حول قضايا وقف إطلاق النار وتدابير بناء الثقة.

وأضاف البيان: أن المبعوث الخاص سيستغل وجوده في أستانة لإجراء مشاورات سياسية مع كل الأطراف الضامنة وغيرها ممن ستحضر، و"يأتي ذلك في وقت مناسب جدًّا؛ لأنه يضع حاليًّا اللمسات الأخيرة على الجولة المقبلة من المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف".

مقترحات روسية جديدة

وقدَّمت روسيا مقترحًا في أستانة إلى الفصائل العسكرية والمعارضة السورية يتضمن فكرة إنشاء مناطق لتخفيف التصعيد في سوريا، تتوزع على محافظة إدلب، وريف حمص الشمالي، والغوطة الشرقية والجنوب السوري.

وتقترح روسيا إخراج "تنظيم الدولة وجبهة النصرة" من المناطق المقترَحة بمساعدة "المعارضة السورية"، ثم إنشاء خطوط الأمن (الخطوط الفاصلة)، لمنع التماسّ الناري بين الأطراف المختلفة، ويتم إدخال مجموعات عسكرية في هذه الخطوط تابعة للدول الضامنة.

ولم يعلّق أيّ من الأطراف المعنية على المقترح الروسي بعد، إلا أن المبادرات والتعهدات الروسية السابقة لم تشجع قوى الثورة على الثقة بها، حيث لم تلتزم موسكو بأيّ منها.











تعليقات