حملات اعتقال بغرض التجنيد الإجباري بحق فلسطينيِّي سوريا

حملات اعتقال بغرض التجنيد الإجباري بحق فلسطينيو سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

نفذت قوات الأسد خلال اليومين الماضيين حملة اعتقال عشوائية واسعة في مناطق متفرقة في سوريا تخضع لسيطرة النظام بغية تجنيد الشباب إجباريًّا لصالح الجيش لزجهم في معارك ضد الفصائل العسكرية.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية والمهتمة بمتابعة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين أكدت أن الحملة استهدفت الشباب من خلال مداهمة المنازل ونشر الحواجز التابعة للأفرع الأمنية حيث تم احتجاز عدد من الشباب وفتاة اعتقلت في درعا قبل يومين، وما يزال مصيرها مجهولًا حتى الآن.

ويعتقل النظام السوري وأفرعه الأمنية نحو 1187 فلسطينيًّا بينهم 87 امرأة، أغلبهم مصيرهم مجهول حتى الآن حيث يرفض النظام الإفصاحَ عن أماكن اعتقالهم وحالتهم الصحية.

وكان مجموعة العمل من أجل فلسطين نشرت إحصائية قالت فيها: إن عدد الضحايا الفلسطينيين الموثقين منذ بدء الحرب في سوريا حتى الآن وصل إلى 3483 بينهم 455 امرأة كما أن النظام لا يزال يحاصر مخيم اليرموك لليوم الـ1374 على التوالي بينما يقوم بمنع أهالي مخيم حندرات من العودة لمنازلهم. 

 













تعليقات