أين وصلت معركة "الموت ولا المذلة" في درعا؟

أين وصلت معركة " الموت ولا المذلة" في درعا ؟
  قراءة
الدرر الشامية:

قطعت غرفة عمليات "البنيان المرصوص"، المؤلفة من عدة فصائل ثورية في محافظة درعا خطوةً جديدةً وكبيرة على طريق السيطرة على كامل حي المنشية، اليوم الجمعة، إثر تجدُّد هجماتها على قوات النظام السوري.

وأكد مراسل "الدرر الشامية"، أن الغرفة سيطرت على 85 كتلة سكنية، أبرزها "كتلة المقسم"، وهي عبارة عن غرفة عمليات لتواصل قطاعات قوات النظام السوري، وتضم مقارَّ عسكرية تابعة لضباط قياديين، بالإضافة إلى 4 حواجز عسكرية أبرزها حاجز مدرسة معاوية وحاجز مسجد عقبة.

وأفاد مراسلنا أن نسبة 85% من حي المنشية أصبحت تحت سيطرة غرفة عمليات "البنيان المرصوص"، وخارج سيطرة قوات النظام السوري، ولم يتبق بحوزة الأخيرة سوى 15% فقط من مجموع مساحة الحي.

وتكمن أهمية السيطرة على "حي المنشية" بقطع الطريق على مساعي النظام السوري بالعودة مجددًا إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وتفعيل عمله اقتصاديًّا وسياسيًّا.











تعليقات