الجولاني: عملية حمص درس لبعض السياسيين المنهزمين في جنيف وأستانة

الجولاني: عملية حمص درساً لبعض السياسيين المنهزمين في جنيف وأستانة
  قراءة
الدرر الشامية:

أطل "أبو محمد الجولاني" خلال شريط مسجل بوصفه قائدًا عسكريًّا لهيئة تحرير الشام، تحدث من خلاله عن تفاصيل عملية الهيئة التي استهدفت الأفرع الأمنية في مدينة حمص، موجهًا العديد من الرسائل.
واعتبر الجولاني أن "العملية سيكون فيها درس لبعض السياسيين المنهزمين في جنيف وأستانة، وهذا الدرس سيمسح شيئًا من العار الذي ألحقه هؤلاء المغامرون بأهل الشام، وقد آن للمغامرين أن يتركوا الحرب لأهلها ويتنحوا جانبًا".
وأكد الجولاني أن العملية تثبت لكل متابع هشاشة النظام السوري و"ضعفه وخواره"؛ حيث لا يأمن في أشد الأماكن تحصينًا له ولا يستطيع حماية ضباطه ورؤساء أفرعه، ومن يصل لهذه الأهداف سيصل إلى أبعد منها.
وكانت هيئة تحرير الشام نشرت في وقت سابق تفاصيل العملية التي استهدفت فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة في مدينة حمص، وأكدت أن 5 عناصر تابعين لها هاجموا المنطقة الأمنية وقتلوا وجرحوا أكثر من 90 عنصرًا للنظام السوري وعلى رأسهم قائد فرع الأمن العسكري العميد "حسن دعبول"، وقائد فرع أمن الدولة العميد "إبراهيم درويش".

 

 


تعليقات