المقدسي يؤكد انشقاق قيادييْن بارزيْن عن "فتح الشام" وعدم التحاقهما بهيئة تحرير الشام

المقدسي يؤكد إنشقاق قياديين بارزين عن " فتح الشام " وعدم التحاقهما بهيئة تحرير الشام
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أكد الداعية السلفي الجهادي، الأردني "أبو محمد المقدسي" انشقاق قيادييْن بارزيْن عن "جبهة فتح الشام" وعدم التحاقهما مع الجبهة بالتشكيل الجديد "هيئة تحرير الشام" الذي أُعلن عنه قبل أسبوع.
ونشر "المقدسي" على قناته الخاصة في تلغرام رسالة نقلها شخص مُلقَّب بـ" وريث الزرقاوي" عن "سامي العريدي" و"أبو هاجر الشامي"، قال فيها: إنه مُوكَل من  "الشيخين" بإشهار تركهما لـ"فتح الشام".

وأكدت الرسالة أن: "المسؤول الشرعي السابق لجبهة النصرة سابقًا، وعضو اللجنة العلمية ومجلس الشورى في فتح الشام، وأبو هاجر الشامي المسؤول العامّ لدمشق وريفها في جبهة النصرة سابقًا، وأمير قطاع البادية الشمالي في فتح الشام وعضو مجلس الشورى فيها لم يعد لهما علاقة تنظيمية بفتح الشام بعد أن اندمجت ضِمن هيئة تحرير الشام، ويربطهم أُخُوَّة الدين، والجهاد ليس محصورًا بجماعة معينة".

وكانت فصائل عديدة أبرزها "فتح الشام" والقطاع الغربي لحركة نور الدين الزنكي وقسم من جيش السنّة ولواء الحق وجبهة أنصار الدين أعلنوا قبل أكثر من أسبوع عن تشكيل "هيئة تحرير الشام" على خلفية أحداث داميةٍ في الشمال السوري إثر قتال فتح الشام لجيش المجاهدين وصقور الشام وجيش الإسلام.

<a href=" src="/sites/default/files/u3678/qn_lmqdsy.png" style="width: 600px; height: 449px;" />



تعليقات