بعد عرضه العسكري في "القصير".. سياسيون: هذه رسائل "حزب الله"

بعد عرضه العسكري في "القصير".. سياسيون: هذه رسائل "حزب الله"
  قراءة
property="content:encoded">

شنَّ سياسيون ونشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هجومًا عنيفًا على ميليشيا "حزب الله" اللبناني بعد استعراضه العسكري في مدينة "القصير" السورية، معتبرين أن هذا العرض يحمل رسائل عديدة.

وأجرى "حزب الله" الأحد الماضي عرضًا عسكريًّا في إحدى مناطق ريف القصير السورية بمناسبة ما يُسمى "يوم الشهيد" الذي يحتفل به الحزب سنويًّا.

وشارك في العرض العسكري مئات من مقاتلي الحزب، بالإضافة إلى فوج المدرعات الذي استعرض عشرات الدبابات والآليات والمدافع.

رسالة إلى لبنان

وفسر الدكتور أحمد موفق زيدان، الكاتب الصحفي السوري، العرض العسكري بأنه رسالة من "حزب الله" إلى الدولة اللبنانية، مؤكدًا أن الجزب لم يجرؤ على عرض دبابة واحدة في بيروت بعد تحرير لبنان من إسرائيل.

وقال "زيدان" عبر حسابه على "تويتر": "العرض العسكري لحزب الله في القصير بدبابات أمريكية الصنع كشف المستور والذي كان مفضوحًا للكثيرين.. وهي رسالة من الحزب للبنان أولًا".

وأضاف: "أصبحنا بعد العرض العسكري لحزب الله بدبابات أمريكية حديثة بالقصير، نتمنى العقوبات الأمريكية أن تفرض على الثورة السورية؟!".

وتابع "زيدان": "لم يجرؤ حزب اللات وأمثاله على عرض دبابة عسكرية، بجنوب لبنان يوم تحرر من الصهاينة، اليوم يحتفلون بعرض عسكري بالقصير، ويتشدق مختار دمشق بالسيادة".

دعوات للتحقيق

وطالب الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، السلطات اللبنانية بإجراء تحقيق واسع والاهتمام بقضية استعراض "حزب الله" العسكري.

وقال "خاشقجي" عبر حسابه على "تويتر": "استعراض حزب الله في القصير المحتلة بمعدات قد تكون تابعة للجيش اللبناني يستدعي التحقيق والاهتمام".

بدوره، رأى وزير العدل اللبناني المكلف في حكومة تسيير الأعمال، أشرف ريفي، أن "حزب الله" باستعراضه العسكري أضاع هيبة الدولة اللبنانية.

وكتب "ريفي" عبر حسابه على "تويتر": "استعراض حزب الله في القصير قبل عيد الاستقلال يطيح بما بُني من آمال حول قدرة أو نية العهد باستعادة ولو جزء بسيط من هيبة الدولة وصورتها".

الموت لأجل أمريكا

واعتبر الكاتب والداعية الإسلامي، عبد المنعم زين الدين، أن استعراض "حزب الله" العسكري بمدرعات أمريكية يؤكد أن شعاره "الموت لأجل أمريكا".

وقال "زين الدين" عبر حسابه على "تويتر": "أمريكا محرجة من استعراض حزب الله لدباباتها في القصير وهي التي اتفقت معه على الشعار العلني "الموت لأمريكا" وتحت الطاولة الموت لأجل أمريكا".

من جانبه، قرأ الكاتب اللبناني، إياد أبو شقرا، الاستعراض العسكري لميليشيا "حزب الله" في القصير، بأنه دليل على أنه يحكم لبنان فعليًّا.

وقال "أبو شقرا" عبر حسابه على "تويتر": "عراضة حزب الله المسلحة في بلدة القصير التي يحتلها بسوريا، وفجور أزلامه العلني بادعاء تمثيلهم طوائفهم، دليل على من يحكم لبنان فعليًّا".

سرقة أسلحة الجيش

وتساءل الإعلامي اللبناني، جيري ماهر، عن كيفية حصول ميليشيا "حزب الله" على مدرعات أمريكية الصنع، مرجحًا أن يكون سرق معدات الجيش اللبناني.

وكتب "ماهر" عبر حسابه على "تويتر": "كيف حصل حزب الله الإرهابي على مدرعات أمريكية الصنع؟ هل من العراق المحتل إيرانيًّا، أم قام بسرقة معسكرات الجيش اللبناني؟".

بدروه، أكد الكاتب السوري، عمر مدنيه، أن استعراض "حزب الله" العسكري يؤكد أنه سيطر على أسلحة الجيش اللبناني.

وقال "مدنيه" عبر حسابه على "تويتر": "أسلحة الجيش اللبناني مع ميليشيا حزب الله الإرهابي في القصير المحتلة".

يُذكر أن عددًا كبيرًا من المغردين العرب شاركوا عبر وسم "#القصير"؛ تنديدًا باستعراض "حزب الله" العسكري، وللمطالبة بمحاسبته دوليًّا لاسيما من جانب الولايات المتحدة الأمريكية؛ نظرًا لاستخدامه أسلحتها في قتاله بسوريا.

بقلم: 
محرر الشأن اللبناني
المصدر: 
الدرر الشامية


تعليقات