المستوطنون ومخابرات الاحتلال يقتحمون الأقصى

مستوطنون ومخابرات الاحتلال يقتحمون الأقصى
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

اقتحمت مجموعات من المستوطنين ومخابرات الاحتلال اليوم الأربعاء باحات المسجد الأقصى لأداء شعائر تلمودية.

وذكرت مصادر محلية أن 33 مستوطنًا متطرفًا؛ اقتحموا المسجد الأقصى وقاموا بجولات في باحات المسجد وسط حماية مشددة من عناصر القوات الخاصة الإسرائيلية المدججة بالسلاح.

وحاول بعض المستوطنين أداءَ طقوس دينية حيث تصدى المصلون وطلبة حلقات العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية؛ فيما شوهدت حالة من الاستنفار من قِبَل المرابطين.

وتزامن ذلك مع اقتحام حوالي 17 عنصرًا عسكريًّا من جهاز المخابرات العامة الـ "شاباك" المسجد من قبل "باب المغاربة" حيث تجوّلوا في باحاته وسط تكبيرات المصلين.

وفي السياق ذاته أفادت وكالة "قدس برس" أن شرطة الاحتلال اعتقلت أحد الشبان من داخل باحات المسجد الأقصى، واقتادته باتجاه "باب السلسلة"، وأفرجت عنه بعد تحقيق ميداني قصير.

ويذكر أن أكثر من 560 إسرائيليًّا (مستوطنون وعناصر مخابرات) اقتحموا المسجد الأقصى خلال شهر تموز/ يوليو الجاري.

ويتعمد المستوطنون تدنيسَ باحات المسجد واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم، وهي الساعة السابعة صباحًا مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت.


تعليقات