مشروع ترفيهي للأطفال السوريين في صيدون جنوبي لبنان

مشرروع ترفيهي للأطفال السوريين في صيدون جنوبي لبنان
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أقام مجموعة من المتطوعين في صيدون جنوبي لبنان، مشروعًا للترفيه عن الأطفال السوريين اللاجئين في مناطق تجمعاتهم، وذلك عبر فتح صفوف تنظم ألعابًا وبرامج للتسلية.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" أعلنت أن أكثر من 1500 طفل يعيشون أو يعملون في شوارع لبنان، 3 أرباعهم تقريبًا من السوريين؛ حيث يتعيش أغلب الأطفال من التسول أو البيع على أرصفة الطرقات.

وذكرت أن التدفق الأخير للاجئين السوريين إلى لبنان فاقم هذه المشكلة، فيما بيّنت الدراسة أنه بحسب وزارة العمل اللبنانية، فإن 43% من الأطفال يعملون في التسول، بينما يمثل البائعون منهم في الشوارع 37%، لافتة إلى أن غالبية الأطفال يعملون على مدار الأسبوع.

يشار إلى أن الأطفال يشكلون نصف عدد اللاجئين السوريين في لبنان، ويتجاوز عددهم في سن المدرسة 400 ألف طفل.


تعليقات