لماذا سمحت وحدات حماية الشعب الكردية بمرور النازحين من مدينة عفرين؟

هل تحاول وحدات حماية الشعب الكردي افراغ ريف حلب الشمالي من العرب
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قطعت وحدات حماية الشعب الكردي، مساء اليوم الأحد، الطريق الدولي الواصل بين مدينة تل رفعت ومدينة أعزاز الحدودية بعد هجوم مباغت على كتائب الثوار بريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل الدرر الشامية بأن مجموعات من وحدات الحماية الكردية سيطرت على  قرية مرعناز الواقعة شمال غرب قرية منغ، وبذلك تكون وحدات الحماية زادت من الخناق المفروض على فصائل الريف الشمالي تزامنًا مع تقدم الميليشيات الإيرانية والعراقية باتجاه مدينة تل رفعت والسيطرة على قرية كفين المجاورة.

ومن جانبه أكد مصدر خاص لشبكة الدرر الشامية من داخل مدينة عفرين  بأن الإدارة الذاتية في المدينة التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي " سمحت للنازحين بالعبور من أراضيها باتجاه ريف حلب الغربي بهدف إفراغ مدن أعزاز وتل رفعت من الأهالي الأصليين العرب مستغلين في ذلك الحصار الذي فرضه نظام الأسد عليهم بعد فصلهم عن باقي أرياف المدينة بحسب المصدر .

ودعا المصدر فصائل الشمال باتخاذ إجراءات تمنع المدنيين من مغادرة أراضيهم طالما أن الحدود التركية ما زالت مفتوحة، مؤكدًا أن لا خوف من حدوث مجاعات أو حالات إنسانية كباقي المناطق المحاصرة.

وأشار المصدر بأن لدى وحدات حماية الشعب الكردي خطة تقضي بإفراغ مدن الريف الشمالي من أهالي وإعلان معركة ضد الفصائل هناك بحجة أنهم تنظيمات إرهابية، والهدف إكمال مخططهم وإعلان إقليم جديد أو "كانتون".

يُذكر بأن وحدات حماية الشعب الكردي سيطرت قبل عدة أيام على قريتي الزيارة وخريبة شمالي مدينة نبل؛ وذلك عقب تقدم الميليشيات الإيرانية والعراقية بريف حلب الشمالي وفك الحصار عن معسكري نبل والزهراء.



تعليقات