صرخة من جبال اللاذقية

صرخة من جبال اللاذقية
  قراءة

دخلت الأوضاع الميدانية في جبال اللاذقية المحررة، وتحديدًا "جبل التركمان" منحى خطيرًا، بعد سيطرة نظام الأسد المدعوم بالطائرات الروسية على تلة الزاهية، وهي أعلى تلة في منطقة التركمان، بالإضافة إلى سيطرته على عدة قرى في محور غمام.

وأكد مراسل "الدرر الشامية"، أن نظام الأسد يحاول التقدم من محور "الجب الأحمر"، وهي تلال مرتفعة تسمح له بالسيطرة النارية على قرى سهل الغاب بريف حماة، وقرى جبل الأكراد، كما يحاول أيضًا الوصول إلى برج القصب، وهو أعلى التلال المتواجدة مع الثوار في ريف اللاذقية، محاولًا الإشراف على قرى جبل التركمان، والأكراد.

وفي غضون ذلك أَطلقت فعاليات ثورية عسكرية ومدنية في المنطقة مناشداتٍ إلى الثوار، ونداءات إلى ثوار المناطق الأخرى، وإلى الفصائل الكبرى لمساندة ثوار المنطقة وتخفيف الضغط عنهم، محذرين من خطورة الوضع في حال سقوط مناطق جديدة.

بقلم: 
محرر الدرر الشامية
المصدر: 
الدرر الشامية


تعليقات