وقفة تضامنية مع أصغر أسير أردني.. مهندسو الأردن: الخارجية خذلتنا

وقفة لنقابة المهندسين تضامنا مع أسير في سجون الاحتلال
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

نظمت نقابة المهندسين الأردنية، اليوم السبت، وقفةً تضامنيةً مع أصغر أسير أردني في سجون الاحتلال الصهيوني الطفل محمد مهدي أمام مقر النقابة، مطالبةً وزارة الخارجية بالتدخل للإفراج عنه.

وذكرت وكالة "عمون" أن عددًا من الحضور ألقوا بعض الكلمات التي طالبوا فيها الحكومة بضرورة الإسراع إلى الوقوف بجانب الأسرى الأردنيين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأكد الحضور خلال كلماتهم أن الحكومة خذلت الأسرى وذويهم ولم تقدم لهم شيئًا.

وفي السياق ذاته، استنكر رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع خلال كلمته، تقاعس الحكومة الأردنية عن الوقوف إلى جانب الأسرى الأردنيين مستشهدًا بما يحصل للطفل الأسير محمد مهدي المتوقع الحكم عليه بـ 15عامًا في سجون الاحتلال الصهيوني.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد اعتقلت في وقت سابق، الطفل مهدي بتهمة رشق العدو بالحجارة فيما تريد محكمة الاحتلال حبسه 15 عامًا.


تعليقات