مصادر لمراسل الدرر الشامية: نظام الأسد لم يسيطر على ميدعا

مصادر لمراسل الدرر الشامية : نظام الأسد لم يسيطر على ميدعا في الغوطة الشرقية
  قراءة
الدرر الشامية:

أكدت مصادر ميدانية في جيش الإسلام لمراسل الدرر الشامية في الغوطة الشرقية أن مقاتلي الجيش صدوا هجوم قوات الأسد التي حاولت التوغل في بلدة ميدعا، وأوقعوا عددًا من القتلى والجرحى في صفوف القوات المهاجمة.
وفي تصريح حصري لمراسل الدرر الشامية أكد الناشط براء عبد الرحمن  أن النظام يحاول بعد هزائمه المتتالية في إدلب وجسر الشغور رفع معنويات جنوده المنهارة في الغوطة الشرقية حيث ادعى اليوم سيطرته على مسجد بلدة ميدعا والمدرسة الرئيسية التي بجانبه والمزارع المحيطة بها.
 وأضاف: "قبل قليل فقط رجعت من بلدة ميدعا حيث تسللت وحدات من مشاة النظام لبعض المزارع التي تحيط في منطقة تدعى (الصيغرية) شمال ميدعا بالقرب من فوج الكيمياء الخاضع لسيطرة النظام في محاولة للتقدم نحو البلدة حيث تمكن الثوار من صد الهجوم فجر اليوم وقتل العشرات من جنودهم ومازال مقاتلو جيش الإسلام الذين يتوزعون في تلك الجبهات يصدون التسلل حتى هذه اللحظات ويمنعون تقدم النظام نحو البلدة، وهناك عشرات القتلى منهم لم يسحبهم النظام بعد وسنحاول غدًا نقل جانب من المعارك مباشرة من المنطقة".
يذكر أن وسائل إعلام نظام الأسد أكدت أنه أحكم السيطرة على بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية وأغلق الممر بين مدينة دوما والضمير في ريف دمشق.











تعليقات