اللاذقية تستقبل جثامين عشرات قتلى الأسد في معارك إدلب

اللاذقية تستقبل عشرات جثامين قتلى الأسد في معارك إدلب
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أفادت مصادر إعلامية محلية اليوم الاثنين أن مستشفيات مدينتَي القرداحة وطرطوس في اللاذقية بدأت في استقبال جثث عشرات القتلى من قوات الأسد الذين لقوا حتفهم في معركة تحرير إدلب.

وذكرت المصادر أن مشفى الباسل في القرداحة استقبل جثامين 27 ضابطًا وعنصرًا من مقاتلي الأسد، ممن لقوا حتفهم في معارك مدينة إدلب بينهم ضباط كبار على رأسهم العقيد "محمد معلم" نائب رئيس فرع الأمن العسكري في إدلب، والرائد "محمد الشندي" رئيس شعبة المعلومات في الدفاع الجوي، إضافة إلى وصول 30 جريحًا معظمهم في حالات خطرة، وقد تم نقلهم من مشفى جسر الشغور إلى مدينة القرداحة مسقط رأس عائلة الأسد.

كما أوضحت المصادر أن عشرات الجثث لقوات الأسد بينهم ضباط وصف ضباط وعناصر على رأسهم  المقدم "عماد منصور"، والنقيب الطيار "مالك محمد أحمد"، والملازم أول "حسام سليمان علي"، والملازم أول "منهل أديب ديب" وصلت إلى مستشفيات مدينة طرطوس باللاذقية.

وكانت غرفة عمليات جيش الفتح تمكنت أول أمس من السيطرة على مدينة إدلب وطرد عناصر قوات الأسد بعد مُواجَهات دامية أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من جيش النظام وأسر أعداد كبيرة.