"النصرة" تطالب "الشامية" بالوفاء بتعهداتها أو رفع أيديها عن حركة حزم

"النصرة" تطالب "الشامية" بالوفاء بتعهداتها أو رفع أيديها عن حركة حزم
  قراءة
الدرر الشامية:

دعت جبهة النصرة، اليوم الأربعاء، الجبهة الشامية بالوفاء بتعهداتها؛ بإطلاق سراح عناصر الجبهة المحتجزين لدى حركة حزم في ريف حلب أو رفع أيديها عنها.

وقالت "النصرة"، في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي اليوم: "بعد قيام جبهة النصرة باسترداد معسكر الشيخ سليمان طلبت منا الفصائل تهدئة الوضع في حلب؛ حرصًا على عدم استغلال (نظام الأسد) الفرصة".

وأوضحت "النصرة" أنها استجابت لذلك في مقابل تعهُّد الجبهة الشامية بعد انضمام حركة حزم إليها إطلاق سراح جميع المحتجزين من عناصر النصرة لديها، "لكن بعد هذا التعهد ثبت لدينا أن المفسدين من قيادة حزم ما زالوا خارج سيطرة قيادة الجبهة الشامية، وما زالوا مصرِّين على استفزاز الجبهة وخطف عناصرنا على الحواجز الطيارة" بحسب البيان.

وطالبت "النصرة" الجبهة الشامية بالوفاء بتعهداتها بإطلاق سراح عناصرها المحتجزين لدى حركة حزم أو أن ترفع يدها عنها "من أجل أن نكمل ما بدأنا به من رفع ظلمهم عن المظلومين ومنعهم من الإفساد في الأرض وفك أسر المفقودين من جند النصرة"، وفقًا للبيان.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت بين جبهة النصرة وحركة حزم نهاية الشهر الماضي في محيط بلدتَيِ الأتارب وأورم بريف حلب الغربي، سيطرت خلالها "النصرة" على معسكر سليمان، وذلك قبل أن تعلن الجبهة الشامية انضمام حركة حزم إليها حقنًا للدماء.

صورة ضوئية من البيان:


تعليقات