"النصرة" تتبنّى تفجير جبل محسن بلبنان

"النصرة" تتبنى تفجير جبل محسن بلبنان
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت جبهة النصرة، مساء اليوم السبت، مسؤوليتها عن التفجير المزدوج الذي وقع في منطقة جبل محسن بمدينة طرابلس اللبنانية.

وقالت الجبهة، عبر حسابها الرسمي على موقع "توتير": "استهداف مقهى للحزب الوطني الديمقراطي النصيري في جبل محسن بعملية استشهادية مزدوجة؛ ثأرًا لأهل السنة في سوريا ولبنان".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن قياديٍّ في "النصرة" قوله: "استشهاديان لبنانيان من الجبهة نفّذا العملية التي استهدفت مقهى في جبل محسن شمالي لبنان".

وأضاف: "الاستشهاديان اللبنانيان هما طه كيال وبلال إبراهيم، وجرى تدريبهما في القلمون السورية (الحدودية)، وإرسالهما إلى طرابلس؛ لتنفيذ العملية".

وأدى الانفجار إلى سقوط تسعة قتلى وأكثر من 35 جريحًا، فيما فرض الجيش اللبناني طوقًا أمنيًّا حول مقهى "عمران" بالمنطقة.



تعليقات