الرسالة التي وجَّهها الشيخ "الفلسطينيّ" إلى المتعاطفين مع تنظيم "الدولة"

الرسالة التي وجهها الشيخ "الفلسطينيّ" إلى المتعاطفين مع تنظيم "الدولة"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه الشيخ أبو قتادة الفلسطينيّ، رسالة إلى المتعاطفين مع تنظيم "الدولة" من أهالي الغوطة الشرقية خاصة، وسوريا عامّة.
وقال "الفلسطينيّ": "لا يوجد طالب علم حميد قد مال إلى تنظيم "الدولة"، ولا يوجد إلا الجهّال، فقد كفّروا المسلمين والمجاهدين وقاتلوهم وقتلوهم، فهم مقبلون على زوال، وما يحدث الآن فتنة لتنقية صفّ الجهاد منهم، فهم ليسوا منّا ولسنا منهم".
وتابع قائلًا: "لا يعدم أن يكون بعض البسطاء قد انغرّ بهم؛ لإعلانهم الخلافة وإقامة الحدود، لكن هذا لا يُنسي العاقل أصل مذهبهم وعملهم، وها أنتم ترون تفرّغهم لقتال المسلمين والمجاهدين، وخاصة في أماكن نشاط المجاهدين، وكأنّ هؤلاء الجهلة الضالين لا يحبون أن يكون نصر للمسلمين".
وأضاف مخاطبًا أهل الشام: "قد سمعتم شهادة صلاح الدين الشيشانيّ، وأنهم يكفرونكم، ويرون ردتكم، فهم يستحلّون دماءكم، ويرون أن قتالكم لردتكم أولى القتال في هذا الزمان، فهؤلاء في لحظة غفلة منكم يصنعون من الشرّ فيكم ما لا تتخيلونه من الأعمال، ولذلك أبعدوهم عنكم، وإياكم وإطلاعهم على شؤونكم التي تخصّ جهادكم وأموركم، بل لو استطعتم طردهم من عندكم لكان هذا خيرًا".
ووجّه نداءً إلى المتورّعين عن قتال تنظيم "الدولة": "إياكم والورع الكاذب البارد فيهم، فهؤلاء فيهم سعار الكلاب الضالّة، فحاوروهم أولًا بالعلم والنصيحة، فإن لم يقبلوا فأبعدوهم عنكم واتقوا منهم كما تتقون من الأعداء، والبعض من أصحاب الورع البارد ما زال يردد أنهم إخواننا، لا والله ليسوا كذلك، وسترون منهم أكثر مما وقع".
كما وجه رسالة إلى المتعاطفين مع التنظيم قال فيها: "إني أعجب كيف يتعاطف رجل يتقي الله، ويعلم حرمة الدماء، ويعلم خطر تكفير المجاهدين واستحلال نسائهم، فقد صح يقينًا أنهم يستحلون دماءكم وأموالكم، بل إن بعضهم ليهددكم أن يستحلّ أعراضكم".
وختم الشيخ نداءه بالقول: "اللهَ اللهَ في هذا الجهاد، فلا تضيعوه بتفريطكم، واعلموا أنكم لو فعلتم هذا ستكونون أول ذاهب، إذ لن ينصركم الله، ولن يترككم خصومكم، انصروا الحق فسينصركم الله، واحفظوا هذا الجهاد من أن يسرقه الأخباث من الناس كأتباع الكذاب الضالّ البغدادي، فإن فعلتم كان لكم النصر، وأحب الله البلاغ وإقامة الحجة، وكنتم أنتم أهل هذا الحق وحُماته".



تعليقات