الأسد يشكّل ميليشيات جديدة في دير الزور ويقتل العشرات من قواته

الأسد يشكل ميليشيات جديدة في ديرالزور ويقتل العشرات من قواته
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

كشفت مصادر إعلامية، اليوم الأربعاء، عن قيام نظام الأسد بتشكيل ميليشيات جديدة في دير الزور لمواجهة الثوار، فيما سقط أكثر من 20 جنديًّا من قواته في قصف بالخطأ في المدينة.

فقد أكد أبو زيد  عبدالله، ناشط في حملة "دير الزور تحت النار" لموقع "كلنا شركاء" أن نظام الأسد يقوم بتشكيل ميليشيا جديدة في أحياء دير الزور تحت مسمى "الأمن القومي"، وخاصة في المناطق التي ما زالت تحت سيطرته، ومنها حي القصور والجورة، لاستعادة السيطرة على المناطق التي فقدها في مواجهات مع كتائب الثوار.

كما أشار "عبدالله" إلى أن مبالغ مالية ستُقدم للمتطوعين  والمسؤولين عن هذا التشكيل الجديد، والذي سيتخذ من اللواء 137 مقرًّا له، لتدريب العناصر المتطوعة من الشباب.

وبحسب "عبدالله" فإن خطة نظام الأسد في دير الزور تكمن في استعادة مناطق الريف الغربي وخط البوسرايا، ومن ثم الانتقال إلى الخط الشرقي.

وفي السياق ذاته أفاد نشطاء أن أكثر من 20 جنديًّا من قوات الأسد قُتلوا بالخطأ، جرّاء تعرضهم للقصف بالمدفعية الثقيلة خلال مواجهات على أطراف حويجة صكر بدير الزور.


تعليقات