مَن أبو جابر مسكنة القائد العام الجديد لحركة أحرار الشام الإسلامية؟

بالصورة...من هو أبو جابر مسكنة القائد العامّ الجديد لحركة أحرار الشام الإسلاميّة ؟
  قراءة
الدرر الشامية:

لم تمض سوى ساعات قليلة حتّى اجتمع من تبقى من قيادات حركة أحرار الشام الإسلاميّة، وعيّنوا هاشم الشيخ (أبو جابر) مسكنة قائدًا عامًّا للحركة، مثبتين أنّ مسيرة الحركة لن تتوقّف باستشهاد القادة.
وُلِد أبو جابر عام 1968 في مدينة مسكنة شرق حلب، لديه عشرة أولاد، حائز على شهادة الهندسة الميكانيكيّة، نال منصبًا عاليًا في البحوث العلميّة بمدينة حلب، قضى عمره في حفظ وتحفيظ القرآن ونشر دين الله، وكان يتعرّض لمضايقات بسبب التزامه الديني.
وكان الشيخ من أوائل المساهمين في الجهاد العراقي، وكان يعمل منسّقًا لتأمين الطريق للمجاهدين نحو العراق عبر الأراضي السوريّة.
اعتقل الشيخ عام 2005، وتنقّل الشيخ بين عدّة أفرع أمنيّة، قبل أن ينتهي به المطاف في سجن صيدنايا الشهير، وشهد مجزرة صيدنايا، وحُوكِم بتهمة "الوهّابية".
وأصدرت المحكمة حكمًا بسجن الشيخ ثماني سنوات، ولكنّه خرج من السجن في أيلول/سبتمبر 2011 بعد ستّ سنوات، عقب القرار الذي شمل السجناء السياسيّين بالإعفاء من ربع مدّة حكمهم.
وبعد خروجه من السجن لم يتوانَ عن الالتحاق بركب الجهاد الشاميّ، فكان من أوائل من التحق به، وأسّس كتيبة مصعب بن عمير في مدينة مسكنة، وساهمت الكتيبة بقيادة الشيخ في تحرير مدينة الرقة، والطبقة، ومطار الجرّاح العسكريّ، وخناصر، ومسكنة وغيرها.
وانضمّت الكتيبة لحركة فجر الشام الإسلاميّة، قبل أن ينضمّ لحركة أحرار الشام الإسلاميّة بعد تحرير مطار الجرّاح العسكريّ في آذار/مارس 2013.
وبعد انضمامه عيّنت قيادة الحركة الشيخ أبو جابر نائبًا لأمير حلب الشيخ أبو خالد السوريّ، بعدها عُيّن أميرًا لريف حلب الشرقيّ.
وتميّزت المناطق التي أشرف عليها بتجربة إدارية مميّزة ساهمت بجذب الناس، وتفعيلهم في خدمة الجهاد؛ ما جعل منه قائدًا عامًّا لحركة أحرار الشام الإسلامية.

 



تعليقات