الآلاف يشيعيون خنساء فلسطين في جنازة شعبية مهيبة

الآلاف يشيعيون خنساء فلسطين في جنازة شعبية مهيبة
  قراءة

الدرر الشامية: شارك اليوم آلاف الفلسطينيون في تشييع جثمان "خنساء فلسطين" النائبة في المجلسة التشريعي مريم فرحات "أم نضال" التي وافتها المنية في وقت متأخر مساء أمس السبت عن عمر يناهز (64 عامًا) بعد صراع طويل مع المرض.

 

شارك بالتشييع جماهير غفيرة تقدمهم رئيس وزارء حكومة "حماس" إسماعيل هنية، وعدد من القيادات الشعبية بحركة المقاومة الإسلامية حماس، والآلاف من مُحبي "أم الرجال" كما يسميها أهل غزة، بحسب ما أفاد المركز الفلسطيني للإعلام.

 

عرفت أم نضال بلقب "خنساء فلسطين" وذلك لاستشهاد ثلاثة من أبنائها فيما أمضى ابنها الرابع 11 عامًا في سجون الاحتلال الصهيوني.

 

في كلمة تأبين أم نضال، أشاد هنية في كلمة له قبل الصلاة على الفقيدة، في المسجد العمري "الكبير" وسط مدينة غزة، بمناقب أم نضال، ووصفها بأنها هدية السماء للأرض لما تحمله من سيرة وصفات عطرة.

 

واعتبر هنية، أن أم نضال امرأة استثنائية، مشيرًا إلى أن نجلها نضال كان بداية مشروع الصواريخ، ومحمد كان بداية مشروع تحرير فلسطين بإخلاء المستوطنات من قطاع غزة بعمليته الفدائية النوعية.

 

وأوضح أنها نموذج القدوة لنساء فلسطين بل لنساء العالمين بل لرجال فلسطين وأمتنا العربية والإسلامية.. فهي من السابقات في الدعوة ومن السابقات في الجهاد والصبر والتضحية والعطاء.











تعليقات