وثيقة تكشف عدم صحّة رواية "الثأر للعفيفات" وتؤكد أنّ الثوار حفظوا نساء تنظيم "الدولة"

وثيقة تكشف عدم صحّة رواية "الثأر للعفيفات" وتؤكد أنّ الثوار حفظوا نساء تنظيم "الدولة"
  قراءة
الدرر الشامية:

حصلت "أخبار الوعد" على وثيقة تعود لتاريخ كانون الثاني من العام الحاليّ، وهو الشهر الذي تم خلاله إخراج تنظيم "الدولة" من مناطق ريف حلب الشماليّ والغربيّ، أظهرت تعاون جبهة النصرة وفصائل الثوار والهيئة الشرعيّة بريف حلب على إخراج النساء المهاجرات إلى مناطق آمنة.
وأظهرت الوثيقة، أنّ أبو معتزّ المصريّ المنتمي لتنظيم الدولة، حضر بصفته مندوبًا من قبل أبو عبد الرحمن التونسيّ لإخراج الأخوات المهاجرات من مدينة ‫‏تل رفعت‬ بطريقة آمنة، وذلك بحضور أبو مجاهد المصريّ من ‫‏جيش محمد‬، وأبو عزام الشرعي في جبهة النصرة، وأبو ياسين المسؤول العام لجبهة النصرة في الريف الشمالي، وأبو أحمد مندوبًا عن ‫‏الهيئة الشرعية‬ لريف حلب الشمالي.
كما بيّنت أنّه تم إخراج الأخوات إلى مدينة ‫أعزاز‬ بصحبة عدد من الثوار، وإخراج ثلاثة من عناصر تنظيم ‫"‏الدولة" من المهاجرين الألبان كانوا داخل مدينة تل رفعت وهم أبو أسيد الألباني، وأبو مقاتل، وأبو عبدالكريم، وسعدالله.
وختمت الوثيقة بذكر أسماء المهاجرات اللواتي تم إخراجهنّ وهنّ: أم محمد، وأم أسيد، وأم مريم، وأم سعيدة، وأم يسري، وحفصة، ويسري، وأم أحمد، وأم تراب، ومنيرة، وأم بلقيس، وذلك بصحبة أطفالهن.
وكان تنظيم الدولة أطلق قبل أيام ما سمّاها غزوة "الثأر للعفيفات" لما يقول إنّه اغتصاب للنساء المهاجرات من قبل الثوار في ريف حلب الشماليّ.



تعليقات