القوى الثورية في مدينة الباب تخول الهيئة الشرعية في حلب بإدارة الأمن والقضاء

القوى الثورية في مدينة الباب تخول الهيئة الشرعية في حلب بإدارة الأمن والقضاء
  قراءة

بيان مشترك من القوى الثورية في مدينة الباب:

عملاً بقوله تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا" آل عمران وقوله تعالى "وأمرهم شورى بينهم" الشورى، وانطلاقًا من المصلحة العامة في توحيد الصف، ولم الشمل، ونبذ الفرقة، وتأطير الجهود الثورية نحن - مجموعة من المنظمات الثورية الفاعلة في المدينة منذ بداية الثورة المباركة - نعلن ما يأتي:

١- نعترف بالهيئة الشرعية في مدينة "الباب" وريفها بأنها الهيئة العليا في المدينة وهي وحدها المخوّلة بأمن المدينة، والقضاء فيها، واعتبارها المرجعية الشرعية الوحيدة لنا، ولا نعترف بأي فصيل، أو تكوين لا يعتمد مرجعية الهيئة الشرعية في القضاء والتحاكم .

٢- إننا نؤمن بأن قيام الدولة في بلادنا لا يكون إلا بتلاقي الأطراف جميعًا على مبدأ الشورى، وإننا لن نعترف بأي فصيل ينفرد بهذا الأمر، ويصادر على أهل البلاد حقهم، ونؤيد الهيئة الشرعية في بيانها الأخير، ونذكّر بأن معركتنا الأولى هي تطهير بلاد الشام من النظام النصيري، وإننا لن نرضى بغير تحكيم شرع الله عزّ وجلّ .

٣- إننا نحترم كل الفصائل المجاهدة على أرض الشام التي تسعى لنصرة الدين والمستضعفين .

والله من وراء القصد.

 

الهيئات الموقعة :

1-المكتب الإعلامي لمدينة "الباب" وضواحيها. 

2-تنسيقية مدينة "الباب" وضواحيها.

3-طلاب الحق.

4-المجلس العلمي لطلبة العلم الأحرار.

5-التجمع الشعبي من عقلاء الثورة.

6-هيئة محامي حلب الأحرار. - فرع مدينة "الباب".

7-مركز الصحابة للبحث والتطوير العلمي.

8-هيئة الشباب المسلم.

9-مجلس صيادلة "الباب" الأحرار وريفها.

10-المركز الإعلامي لمدينة "الباب" وريفها.

11-المكتب الإعلامي لصفحة "الباب اليوم".

12-منظومة الإسعاف السريع.

13-منظمة "إسعاف بلا حدود".

14-مجلس صيادلة "الباب" الأحرار.













تعليقات