"أحرار الشام" وألوية "الحبيب المصطفى" و"ألوية وكتائب الصحابة"

ثلاثة فصائل إسلامية تعلن انسحابها من غرفة الثورة بدمشق وريفها

أحرار الشام وألوية الحبيب المصطفى وألوية الصحابة تعلن انسحابها من غرفة الثورة بدمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

قررت حركة أحرار الشام الإسلامية وألوية الحبيب المصطفى وألوية وكتائب الصحابة الانسحاب من غرفة عمليات مجلس الداعمين الكويتيين للثورة السورية بدمشق وريفها.

وقالت الفصائل الثلاثة في بيان لها، مساء اليوم الاثنين: "نحن الفصائل المؤسسة في غرفة عمليات مجلس الداعمين الكويتيين للثورة السورية في دمشق وريفها والتي تم الإعلان عنها قبل فترة قصيرة بقيادة "زهران علوش" قائد لواء الإسلام نعلن انسحابنا من هذه الغرفة.

وأوضح البيان أن الانسحاب يأتي لأن آلية إدارة الغرفة تعزز هيمنة بعض الفصائل على الغرفة واستئثارها بالقرار فيها؛ ما يؤدي لتعطيل العمل الجماعي وإقصاء بعض الفصائل الفاعلة وحرمانها من تأسيس الغرفة لأسباب شخصية.

وأكد أنه يوجد عدم وضوح للرؤية بين الحركة وبين الأفراد الداعمين في طريقة العمل وإدارة وتنظيم عمل الغرفة.

وتابعت الفصائل في بيانها قائلًة: "وإننا في هذه التشكيلات نؤكد استمرارنا العمل في باقي غرف العمليات المشكلة والفاعلة في الميدان ومع جميع الإخوة الفاعلين على الأرض في دمشق وريفها".

واختتمت بيانها بشكر مجلس الداعمين الكويتيين قائلًة: "نشكر الإخوة في مجلس الداعمين الكويتيين لحرصهم على العمل في سوريا وبذلهم كثير الجهد لما فيه مصلحة المسلمين".



تعليقات