تطور جديد في العلاقات "الروسية-الإسرائيلية" بعد التطبيع مع الأسد

تطور جديد في العلاقات "الروسية-الإسرائيلية" بعد التطبيع مع الأسد
الدرر الشامية:

قالت صحيفة الجريدة الكويتية: إن روسيا علقت العمل مع إسرائيل بآلية منع التصادم" الخط الأحمر" وذلك بما يخص التنسيق العسكري بين إسرائيل وروسيا، فقيادة الأركان الإسرائيلية ترتبط مع قاعدة حميميم العسكرية في الساحل السوري.




وذكرت الجريدة أن الهجمات الأخيرة التي نفذها المحتل الإسرائيلي على مواقع مناطق سيطرة عصابات الأسد، كانت دون إبلاغ الجانب الروسي كما جرت العادة منذ بدء الضربات الإسرائيلية في سوريا.




وجاء هذا التطور بعد عودة الأسد للجامعة العربية، وهذا ما لم ترحب به إسرائيل، إذ قال وزير الدفاع الإسرائيلي " يوآف غالانت" إن عودة الأسد للجامعة العربية يجعل ضربات إسرائيل أقل شرعية، وتوعَّد بمواصلة الضربات، كما وصف التطبيع العربي بالتصرف السيء.




وفي سياق متصل ذكر المركز الإسرائيلي " ألما للأبحاث" أن الهجمات الأخيرة الأحد الماضي على منطقة دمشق استهدفت الميليشيات الشيعية لتحد من نشاطها في المنطقة.




هذا وشهدت الفترة الأخيرة ازدياد الخلافات بين المحتل الإسرائيلي والمحتل الروسي على خلفية حرب الأخير على أوكرانيا ودعم إسرائيل لها بالسلاح والمال، ناهيك عن اصطفاف إسرائيل مع المعسكر الغربي "واشنطن" ضد الروس.




إقرأ أيضا